أحدث الموضوعات

الفحص الكيميائي للبول: تحليل الزلال Albumin – تحليل السكر Glucose



الفحص الكيميائي للبول Chemical Examination of Urine

يشمل الفحص الكيميائي للبول الآتي:
(1) الزلال Albumin
(2) السكر  Glucose (Sugar)
(3) الأجسام الكيتونية Ketone bodies (Acetone)
(4) الدم  Blood
(5) املاح الصفراء Bile salts
(6) صبغات الصفراء Bile pigments (Urobilinogen)
(7) البيليروبين Bilirubin
(8) الرقم الهيدروجيني pH

مكونات البول

يحتوي البول على مكونات مختلفة منها ما يكون موجود بصورة طبيعية في البول ومنها ما هو موجود بصورة غير طبيعية.

(أ‌)  المركبات الطبيعية في البول:
مثل: مركبات نيتروجينية مثل حمض البوليك – البولينا – الكراتينين وبعض الأملاح والأحماض الناتجة من عمليات التمثيل الغذائي وبعض الصبغات بكمية محدودة.

(ب) المركبات الغير طبيعية في البول:
مثل: الزلال – السكر – الدم – الأجسام الكيتونية – أملاح الصفراء – زيادة صبغة الصفراء

وسوف نشرح كل واحدة منهم في موضوع مفصل ولكن في هذا الموضوع سنقوم بشرح تحليل الزلال – تحليل السكر

تحليل الزلال Albumin

** هذا التحليل للألبيومين (الزلال) في الغالب يتم عمله من خلال تحليل البول الكامل ولكنه قد يطلبه الطبيب المعالج لوحده وهذا نادر وهو يُطلب في حالات الحمل وسوف نذكر السبب لاحقاً؟

** وطبعاً ممكن الطبيب يطلبه لوحدة في حالات المتابعة (يعنى لو مريض تحليل بول كامل ووجد عنده زلال ممكن في هذه الحالة ان يطلب الطبيب تحليل ألبيومين لوحده).

أولاً: أسباب وجود الزلال في البول

يرجع وجود الزلال في البول إلى أسباب فسيولوجية واسباب باثولوجية (مرضية):

(أ) اسباب فسيولوجية (طبيعية) لوجود الزلال في البول مثل:
(1) عقب المجهود العضلي العنيف
(2) حالات الحمل
(3) الوقوف لفترات طويلة
(4) بعد تناول وجبات غنية بالبروتين

(ب) أسباب باثولوجية (مرضية) لوجود السكر في البول مثل:
(1) حالات هبوط القلب وبعض الأمراض الأخرى
(2) حالات أمراض الكلى مثل مرض Nephrotic Syndrome والفشل الكلوي المزمن والحاد.
(3) مثل حالات التهابات مجرى البول المختلفة.

ملاحظات هامة

** كمية الزلال في البول قليلة جداً لا يمكن الكشف عنها بالطرق الكيميائية العادية غالباً ما يكون وجود الزلال مؤشر على أمراض الجهاز الإخراجي (الكليتين).

** إذا وجد الزلال في البول لابد من التأكد من وظيفة الكلى وذلك بعمل الاختبارات الخاصة بها ، وغالباً ما يكون ظهور الزلال في البول مصحوباً بوجود مكونات أخرى مثل الإسطوانات الكلية.

ثانياً: طريقة الكشف عن الزلال في البول

غالباً عينة البول التى فيها نسبة زلال عالية تكون معكرة أو نصف معكرة Turbid or Semi Turbid على حسب نسبة أو تركيز الزلال.

 توجد طريقتان لتحليل الزلال:

الطريقة الأولي (طريقة الشرائط)

تسمي بطريقة الشرايط Combi  وهي معروفة والتي فيها:

(1) ندور البول في جهاز الطرد المركزي (السنترفيوج)

(2) بعد ذلك نغمس الشريط فيها ثم نزيل بقية البول في الشريط.

(3) نقرأ النتيجة خلال 30 – 60 ثانية

النتيجة: يتغير لون الشريط من اللون الأصفر إلى درجات اللون الأخضر على حسب تركيز الزلال في البول (يعنى كل ما اللون الأخضر أصبح أغمق كلما زاد تركيز الزلال).

الطريقة الثانية

هي طريقة قديمة وتتضمن الآتي:

(1) نضع البول في أنبوبة شفافة وتكون انبوبة زجاج طويلة قليلاً ونملأ 2/3 الأنبوبة بالبول.

(2) نسخن الجزء العلوي من الأنبوبة لأنه لو فيه زلال سوف تلاحظ أن العكارة التي في البول تزداد (عكارة لونها أبيض).

(3) نقارن بين درجة التعكير قبل التسخين وبعد التسخين.

النتيجة: إذا ازدادت العكارة بعد التسخين هذا دليل على وجود الزلال ولكى نستطيع أن نحدد كمية الزلال ( كلما كانت العكارة أغمق كلما كان تركيز الزلال أعلي)

ملاحظات هامة

ولكن قد يسأل أحد ويقول أنه قد يكون للعكارة سبب اخر غير الزلال؟؟

الإجابة: نعم قد يكون للعكارة سبب آخر كيف نعرف ذلك؟

لو البول معكر نسخن البول ونرى النتيجة:-

(أ) لو العكارة اختفت (إذاً العكارة عبارة أملاح اليورات أو الفوسفات)

(ب) لو العكارة زادت (إذاً العكارة عبارة عن بروتين 100% ونتأكد من ذلك بوضع نقط من حمض الخليك Acetic acid  يكون تركيزه 3% لو زادت العكارة إذن هي بروتين (زلال).

ثالثاً: ما معني وجود الزلال في البول

أولاً يجب أن ترى هل المريض رجل أم سيدة  أو طفل صغير (7 -15) سنة:

(أ) لو كان المريض سيدة ممكن تكون حامل وبذلك يكون هذا الزلال طبيعي عندها لأن الجنين يضغط على الكليتين ويجعلها لا تتحكم في عدم نزول الزلال (لأنه الطبيعي أن لا ينزل زلال في البول).

(ب) لو المريض رجل أو سيدة ليست حامل فالزلال له أسباب كثيرة منها التهاب الكلى – الفشل الكلوي – التهاب الجهاز البولي عموماً) لأن الكلى في هذه الحالات لا تتحكم في نزول الزلال.

(جـ) لو كان المريض طفل صغير من سن (7 – 15) سنة فأنه هذا الطفل قد يكون لدية مشكلة في الكلى ولكن ليس هذا الاحتمال الوحيد يعنى أجعل موضوع الكلى آخر شئ حيث قد يكون الولد عنده مرض من الأمراض التالية وهذا هو الذي يحدث غالباً:
(1) أن يكون عنده سخونية (ارتفاع درجة الحرارة) لأن السخونية تزود الزلال.
(2) ممكن يكون عنده التهاب في اللوز ( وهذا ايضاً يزود الزلال في البول وليس في الدم)
وإذا لم يكن شيء من الأثنان فمن الممكن أن يكون عنده مشكله في الكلى.

ثانياً: تحليل السكر Glucose

البول الطبيعي لا يحتوي على أي نسبة من السكر.

أولاً: أسباب وجود السكر في البول

يرجع وجود السكر في البول إلى أسباب فسيولوجية واسباب باثولوجية (مرضية):

(أ) اسباب فسيولوجية (طبيعية) لوجود السكر في البول مثل:
(1) مثل تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات.
(2) عند الانفعالات الشديدة والصدمات النفسية.
(3) خلال الأشهر الأولى من الحمل.

(ب) أسباب باثولوجية (مرضية) لوجود السكر في البول مثل:
مرض البول السكري حيث يبدأ ظهور السكر في البول عندما تتخطى نسبة السكر في الدم معدل (180 ملجرام جلوكوز لكل 100 مللتر في الدم)

ثانياً: طريقة الكشف عن السكر في البول

(1) اختبار بندكت Benedict test

التجربة: نأخذ في أنبوبة اختبار 5 مل من محلول بندكت + 8 قطرات من البول المختبر + نسخن تسخين شديد

المشاهدة:
(أ) إذا تغير لون محتويات الأنبوبة بعد التسخين إلى أي درجة من الألوان:
( الأخضر + / أصفر ++ / برتقالي +++ / أحمر ++++)
يدل هذا على تكون راسب من أكسيد النحاس تزيد شدته بزيادة نسبة السكر في العينة.
(ب) إذا لم يحدث أى تغير في لون المحلول بعد التسخين فهذا معناه عدم وجود السكر في البول .

(2) بواسطة شرائط الغمس

يمكن الكشف عن السكر في البول بواسطة شرائط الغمس في مرضى البول السكري يبدأ ظهور السكر في البول بعد مستوى (180 ملجرام جلوكوز لكل 100 مللتر في الدم)

ملاحظات هامة

(أ) وجود السكر في البول ليس دليلاً على وجود حالة مرضية.

(ب) الجلوكوز أو السكر لا يظهر في البول الا بعد ما يزيد عن 180 مليجرام بالدم في هذه الحالة يبدأ يظهر السكر في البول ووجود السكر في البول يدل على وجود مرض السكري ولكن يجب عدم الحكم على مريض السكري الا من خلال تحليل الدم فمن الممكن أن يكون سبب ظهور السكر في البول هو وجود عيب بالكلى ويجعلها تسمح بمرور السكر حتى ,ان كان أقل من 180 مليجرام  وهذا يسمى Lowered renal threshold for glucose

(جـ) عند وجود السكر في البول يجب إجراء تحليل دم للتأكد من وجود السكر من عدمه.

(د) ولكن إذا تأكدنا أنه مريض سكر Diabetes mellitus فكيف لي أن أحكم أنه مريض سكر من النوع الأول ويبدأ في أخد الأنسولين أم من النوع الثاني ويبدأ في تناول حبوب السكر؟؟ هذا سوف نعرفه من تحليل البول من خلال متابعة الأجسام الكيتونية Ketones bodies  في الموضوع القادم أن شاء الله.

 المراجع:
- كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكة وكيفيىة قرائتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي - مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012


ليست هناك تعليقات