أحدث الموضوعات

المواد والغازات والأبخرة السامة Toxic Materials

.


أولاً: آثار تعرض الأنسان للمواد السامة

القليل جدا من المواد الخطرة ليس لها أثار ضاره ( أو غير محدد لها ) على جسم الإنسان فالتعرض لها محتمل إن يكون تعرض حاد Acute أو تعرض مزمن Chronic

التعرض الحاد Acute

 هو ذلك الضرر الذي يظهر تأثيره بسرعة على الجسم عند تعرضه لماده خطره ولو لفترة قصيرة

التعرض المزمن Chronic

هو الضرر الذي يظهر نتيجة التعرض لتراكيز قليله من المادة الخطرة لفترة طويلة من الزمن ، فتتراوح هذه التراكيز من أجزاء بالمايكرو جرام وحتى عدد من المليجرام في اللتر الواحد وقد يتراوح الزمن من بضع ساعات إلى عده سنين . وكذلك يمكن تقسيم التعرض سواء كان حاداً أو مزمناً إلى :-

(أ) تعرض موضعي  local :
ويكون التعرض لجزء معين من الجسم دون باقي أعضاء الجسم مثل انسكاب بعض السوائل الضارة على الجلد ( ذراع، صدر، قدم).

(ب) تعرض شامل  Systematic :
اى إن المادة السامة قد انتشرت في الجسم كله وتصل إلى مجرى الدم والانسجه وبالتالي إلى جميع أجهزة الجسم المختلفة

ثانياً: المواد السامة Toxic materials

** توجد بعض المواد التي تعتبر ضارة في حالة الاستمرار في استعمالها حيث يتمكن الجسم من امتصاص كميات قليلة منها تتراكم مع الزمن.

** أكثر هذه المواد شيوعاً هي غبار وأبخرة المعادن الثقيلة ومركباتها مثل مركبات الرصاص والزرنيخ والزئبق والكادميوم والكروم وأبخرة بعض المركبات العضوية مثل رباعي كلوريد الكربون والبنزين رباعي كلوريد الإيثين ومشتقات الأمينات ومركبات النيترو الأروماتية ، وكلها تعتبر خطرة إذا تم استنشاقها باستمرار.

** البنزين ورابع كلوريد الكربون من أكثر المركبات العضوية السامة شيوعاً وبالإضافة إلى سميتها فإنهما يسببان السرطان ، لذلك يستعاض عن الأول بالتولوين وعن الثاني بثنائي كلوروميثان.

الزئبق mercury

** لعل اكثر المعادن السامة هو أبخرة الزئبق.

** معدن الزئبق سام ويحدث ابخرة عند درجة حرارة الغرفة حتى درجة حرارة 15 Co فإن تركيز ابخرة الزئبق في الهواء تفوق النسبة المسموح بها بـــ 70% .

** في حالة تناثر الزئبق على الأرض يجب التقاطه باستخدام أنابيب شعرية، وسحبها ميكانيكاً وليس بالفم، ثم تنشر على المنطقة الملوثة بالزئبق عجينة الكبريت والجير (الكلس).أو تغسل بحمض فولمينيك Fulminic acid الذي ينتج من حمض النيتريك والإيثانول.

** يجب أن يغطي سطح الزئبق في أوعيته بالماء حتى لا يتبخر في الهواء.

ثالثاً: الغازات والأبخرة السامة Toxic Vapors

** هي التي تؤثر نتيجة تفاعلات تحدث في الأنسجة والدم حيث تنتقل في الدورة الدموية عند استنشاقها فتؤدي إلى حدوث اضطرابات وظيفية في الدم وخلايا الجسم. ولا يمكن اكتشافها إلا بعد ظهور أعراضها بعد أن يكون الجسم قد امتص كمية كبيرة منها.

** تزداد خطورتها كلما كانت عديمة اللون والرائحة مثل أول أكسيد الكربون.

 الغازات الضارة Irritants
تشمل كل من كلوريد الهيدروجين وكلوريد الفلور والكلور وكبريتيد الهيدروجين والفوسجين وأول أكسيد الكربون وأكاسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين وغيرها.

 السوائل التي تنتج عنها أبخرة ضارة عند درجة حرارة الغرفة
مثل أبخرة الأحماض المختلفة والبروم وكلوريدات الكبريت ونيكل كربونيل والمذيبات العضوية وغيرها.

الفوسجين ونيكل كربونيل وأكاسيد النيتروجين 
له تأثير متأخر أي لا يظهر بسرعة وهي تؤثر على الرئتين حيث ينتج في البداية كحة وبعد ساعات قليلة تظهر أعراض خطيرة. وحيث أن الفوسجين ينتج من تفاعل الهيدروكربونات الكلورينية على السطح الحار لذلك ينصح بالحذر من تسخين هذه المواد.

أول أكسيد الكربون CO 
عديم الرائحة واللون ولا يعطي تأثيراً مهيجاً وبالتالي فإنه لا يوجد تحذير مسبق لوجوده. فإن التجارب التي تنتج أول أكسيد الكربون يجب أن تعمل في الهواء الطلق أو في غرفة سحب الغازات.

غاز كبريتيد الهيدروجين H2S 
هو غاز سام وله رائحة مميزة ولكن تنعدم حاسة الشم عند وجود تراكيز عالية من هذا الغاز.

غاز سلينيد الهيدروجين SeH2 
هو غاز سام ويماثل الزرنيخ في تأثيره وسميته تعادل سمية سيانيد الهيدروجين HCN

المذيبات العضوية Organic solvents

** بالإضافة إلى أن معظمها سريعة الاشتعال فإنها تتميز أيضاً بقدرتها على إذابة كثير من المواد العضوية ومن بينها المواد الدهنية (وهى أحد مكونات الجسم) لذلك فأن لها تأثيراً ضاراً.

** تتميز المذيبات العضوية بتطايرها مما يسهل وصولها للجسم عن طريق الجهاز التنفسي والجلد ومن ثم تصل إلى الدم الذي ينقلها إلى باقي الجسم. ولهذه المذيبات تأثير على الجهاز العصبي والتنفسي كما تسبب فقر الدم.

** من المذيبات العضوية الخطرة: البنزين –  ثنائي كبريتيد الكربون – الكحول الميثيلي – الإيثر – كلوريدات الكربون – الألكانات.

** التعرض لهذه المذيبات يسبب الدوخة وفقدان الوعي. فإذا لم يعد المصاب من مكان الحادث فأنه يموت مختنقاً نتيجة لشلل المركز الذى يسيطر على عملية التنفس بالمخ.

رابعاً: أنواع المواد السامة Types of Toxic Materials

قد تنفذ المادة السامة من خلال بعض الخلايا دون عرقله عملها وثم تبدأ بإعاقة عمل خلايا أخرى . فهناك العديد من المواد السامة

(1) مسممات الكلى  Nephrotoxic Agents
 مثل الهيدروكربونات الهالوجينيه .

(2) مسممات الدم   Hematotoxic Agents
 مثل البنزين ، والنيتريت ، والنفثالين ، والزرنيخ 

(3) مسممات الأعصاب  Nerotoxic Agents
 مثل مبيدات مركبات الفوسفات العضوية مثل البارثيوم 

(4) مسممات الكبد  Hepatotoxic Agents
مثل الأمونيا ورابع كلوريد الكربون والفينولات

(5) المهيجات  Irritants
هذه المواد تهاجم الأغشية المخاطية للجسم مثل أغشيه العين والأنف والحلق والرئتين . وقد تسبب التهابات مؤقتة أو شديدة

(6) الحساسيات  Allergens
وتسبب حساسية لبعض الناس عند تعرضهم إليها مثل حساسية بعض الناس للسعه النحل

(7) المتسرطنات  Carcinogen

** هي مواد تسبب سرطان للجسم وقد تحدث على المدى القريب أو قد تمضى فتره طويلة حسب خطورة المادة . مثل بولى كلوريد الفينيل ، والاسبستوس وبعد التعرض تظهر علامات الإصابة بالسرطان.

** القير (Tar) والزفت (Pitch) والنفط (Oil) وبعض الزيوت والزرنيخ والاشعه السينية ( أشعه اكس ) تؤدى الى الاصابه بسرطان الجلد (Skin Cancer)

** بعض الأمينات العطرية (Aromatic Amines) تسبب الاصابه بسرطان المثانة (Bladder Cancer) والمجارى البولية.

** الاسبستس (Asbestos) والنيكل وبعض الغازات والابخره تؤدى إلى سرطان الرئة

** البنزين فيؤدى إلى الإصابة باللوكيميا ( ابيضاض الدم )(Leukemia) أو سرطان خلايا الدم (Blood Cancer)

** معظم المواد المسببة للسرطان عند دخولها الجسم تتراكم فيه حيث لا يتمكن الجسم من التخلص منها مثل بقية المواد السامة. 
لذا فإن جرعة واحده قد تكون كافيه للإصابة بالسرطان.

** حيث انه من الصعوبة جدا عمل جدول يبين جميع المواد المسببة للسرطان . لان هناك المئات منها المعروفة بقابليتها وعدد ضخم مشتبه به.

خامساً: مصطلحات خاصة بالسمية

(1) مصطلح الجرعةTLV-TWA  

 THRESHOLD LIMIT VALUES/TIME WEIGHTED

**هو اكبر كميه من الجرعة التي يتعرض لها جسم الإنسان لمده 8 ساعات يوميا أو 40 ساعة أسبوعيا دون حدوث اى خطورة.

 **كل ماده خطره على صحة الإنسان لها  TLVالخاصة بها ويعبر عنها بالجزء لكل مليون (PPM) أو الجزء لكل بليون (PPD)

**هذه الجرعة توجد تحت مسمى أخر من قبل جمعيه السلامة والصحة المهنية (OSHA) وهو PEL– (PERMISSIBLE EXPOSURE LIMIT )

(2) مصطلح الجرعة  EEL OR TLV – STEL

EMERGENCY EXPOSURE LIMIT OR SHORT – TERM EXPOSURE LIMIT

** هو اكبر جرعه من الممكن أن يحتملها المتعرض أربع مرات يوميا لمدة 15 دقيقه مع وجود 60 دقيقه راحة بين كل تعرض وتعرض بدون حدوث اى تهيجات ، أمراض مزمنة ، أو تلف انسجه . أيضا ، بدون معدات الوقاية الشخصية.

 **يعبر عنها بالجزء لكل مليون ( PPM) أو مللي جرام / م3 . وتستخدم في حاله الطوارئ .

(3) مصطلح الجرعة  TLV- C

THRESHOLD LIMIT VALUES/CEILING LIMIT

** هو كميه الجرعة التي أعلى منها يصدر عنها تهيجات في الحال ، ولا يستطيع التعرض لتركيز أعلى منها ولو للحظة واحده.

** تقدر بالجزء لكل مليون (PPM) أو مللي جرام / م3

** يجب في هذه الحالة ارتداء معدات الحماية الشخصية . وتستخدم أيضاً  في حاله الطوارئ

(4) مصطلح الجرعة  LD - Lethal Dosage

** هو اقل كميه من المادة الصلبة أو السائلة ، عندها تنهضم أو تمتص أو تحقن عن طريق الجلد يحدث عندها وفيات.

** يعبر عنها LD50 وهى كميه الجرعة التي تقتل 50%  من حيوانات التجارب وتقدر بالملليجرام من كتله الجسم .

(5) مصطلح الجرعة LC -  Lethal Concentration  

**هو اقل تركيز للمادة في حالتها الغازية، التي عند استنشاقها تكون مميتة.

** يعبر عنها أيضا بـــ LC50 وهى كميه  الجرعة التي تقتل 50% من حيوانات التجارب وتقدر بالجزء لكل مليون (ppm) أو ملليجرام /م3 أو ملليجرام / لتر .

(6) مصطلح الجرعة  IDLH

Immediately dangerous to life and health

**هو كميه الغازات السامة أو الاكاله أو الخانقة الموجودة في الهواء التي تسبب تهديد فوري لحياه وصحة الإنسان .

** تقدر بالجزء لكل (ppm) أو ملليجرام /م3

سادساً: تصنيف الغازات والأبخرة الضارة

تنقسم الغازات والأبخرة حسب تأثرها إلى أربعة أقسام:

(1) الغازات والأبخرة الخانقة

** هي الغازات والأبخرة التي لا تؤثر على الجسم تأثيراً يذكر ولكن وجودها بكثرة في الهواء يقلل من تركيز الأكسجين فيحدث الاختناق.

** من أمثلة هذه الغازات كل من ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين.

** عندما يزداد تركيز هذه الغازات وينقص الأكسجين إلى نسبة 10% يحدث شعور بالقيء مع ازدياد زرقة الوجه وفقدان الوعي. وعندما تصل نسبة الأكسجين  إلى نسبة 7%  لا يستطيع الإنسان الحياة أكثر من ثمان دقائق وعندما تصل نسبة الأكسجين  إلى نسبة 4% يفقد الشخص الوعي ويحدث التشنج العصبي ثم يتوقف التنفس ويموت الشخص خلال أقل من دقيقة ويحدث فقدان الوعي بعد تنفس مرة واحدة من هواء خالي تماماً من الأكسجين.

(2) الغازات والأبخرة الكاوية والمهيجة

** هي الغازات والأبخرة التي تسبب إلتهاباً لأجزاء الجسم الذي يتعرض لها مثل الجلد والعيون والاغشية المخاطية في الجهاز التنفسي حيث تسبب كحة وعطاس وتؤثر على الرئتين والأوعية الدموية وتؤدي إلى الإلتهاب الرئوي والوفاة.

** من أمثلتها: الأمونيا – الكلور – أكاسيد الكبريت – كلوريد الهيدروجين – كلوريد الفلور – أكاسيد النيتروجين – أبخرة الأحماض.

(3) الغازات والأبخرة السامة

** هي التي تؤثر نتيجة تفاعلات تحدث في الأنسجة والدم حيث تنتقل في الدورة الدموية عند استنشاقها فتؤدي إلى حدوث اضطرابات وظيفية في الدم وخلايا الجسم. ولا يمكن اكتشافها إلا بعد ظهور أعراضها بعد أن يكون الجسم قد امتص كمية كبيرة منها.

** تزداد خطورتها كلما كانت عديمة اللون والرائحة مثل أول أكسيد الكربون.

** من الغازات الأخرى التي يمكن تمييز رائحتها كل من: سيانيد الهيدروجين – كبريتيد الهيدروجين – سيلينيد الهيدروجين.

** من الأبخرة السامة: ثنائي كبريتيد الكربون والبنزين وأبخرة الزئبق.

(4) الغازات والأبخرة المخدرة

** تؤدئ استنشاق هذه الأبخرة إلى حدوث تخدير وإغماء وقد تكون سامة في الوقت.

** من أمثلتها : إبخرة المذيبات العضوية مثل أبخرة البنزين – رابع كلوريد الكربون – ثال كلوريد الإيثلين وغيرها.

سابعاً: الاستدلال على وجود الغازات والأبخرة

** تتصاعد هذه الغازات والأبخرة عندما يكون هناك تسرب في الوعاء الذي يحتويها أو من التفاعلات الكيميائية.

** يمكن الاستدلال على وجود بعض الغازات والأبخرة الضارة في جو المختبر وذلك من روائح هذه المواد كما هو موضح بالجدول التالي:

ثامناً: رموز وملصقات المواد السامة

فيما يلي الرموز والملصقات الخاصة بالمواد الكيميائية السامة حسب التصنيف الدولي للمواد الخطرة IMDG code


المراجع:
الكيمياء العامة والتطبيقية / محمد بن إبراهيم الحسن - إبراهيم بن صالح الممتاز/ جامعة الملك سعود / 1991 - 1412 / المملكة العربية السعودية. 

.

ليست هناك تعليقات