أحدث الموضوعات

التحاليل الطبية: الفحص الكيميائي الشامل للبول Chemical Examination of Urine




الفحص الكيميائي للبول Chemical Examination of Urine
يشمل الفحص الكيميائي للبول الآتي:
(1) الزلال Albumin
(2) السكر  Glucose (Sugar)
(3) الأجسام الكيتونية Ketone bodies (Acetone)
(4) الدم  Blood
(5) املاح الصفراء Bile salts
(6) صبغات الصفراء Bile pigments (Urobilinogen)
(7) البيليروبين Bilirubin
(8) الرقم الهيدروجيني pH

مكونات البول

يحتوي البول على مكونات مختلفة منها ما يكون موجود بصورة طبيعية في البول ومنها ما هو موجود بصورة غير طبيعية.

(أ‌)  المركبات الطبيعية في البول:
مثل: مركبات نيتروجينية مثل حمض البوليك – البولينا – الكراتينين وبعض الأملاح والأحماض الناتجة من عمليات التمثيل الغذائي وبعض الصبغات بكمية محدودة.

(ب) المركبات الغير طبيعية في البول:
مثل: الزلال – السكر – الدم – الأجسام الكيتونية – أملاح الصفراء – زيادة صبغة الصفراء

أولاً: تحليل الزلال  Albumin in Urine

** هذا التحليل للألبيومين (الزلال) في الغالب يتم عمله من خلال تحليل البول الكامل ولكنه قد يطلبه الطبيب المعالج لوحده وهذا نادر وهو يُطلب في حالات الحمل وسوف نذكر السبب لاحقاً؟

** وطبعاً ممكن الطبيب يطلبه لوحدة في حالات المتابعة (يعنى لو مريض تحليل بول كامل ووجد عنده زلال ممكن في هذه الحالة ان يطلب الطبيب تحليل ألبيومين لوحده).

أسباب وجود الزلال في البول

يرجع وجود الزلال في البول إلى أسباب فسيولوجية واسباب باثولوجية (مرضية):

(أ) اسباب فسيولوجية (طبيعية) لوجود الزلال في البول مثل:
(1) عقب المجهود العضلي العنيف
(2) حالات الحمل
(3) الوقوف لفترات طويلة
(4) بعد تناول وجبات غنية بالبروتين

(ب) أسباب باثولوجية (مرضية) لوجود السكر في البول مثل:
(1) حالات هبوط القلب وبعض الأمراض الأخرى
(2) حالات أمراض الكلى مثل مرض Nephrotic Syndrome والفشل الكلوي المزمن والحاد.
(3) مثل حالات التهابات مجرى البول المختلفة.

ملاحظات هامة

** كمية الزلال في البول قليلة جداً لا يمكن الكشف عنها بالطرق الكيميائية العادية غالباً ما يكون وجود الزلال مؤشر على أمراض الجهاز الإخراجي (الكليتين).

** إذا وجد الزلال في البول لابد من التأكد من وظيفة الكلى وذلك بعمل الاختبارات الخاصة بها ، وغالباً ما يكون ظهور الزلال في البول مصحوباً بوجود مكونات أخرى مثل الإسطوانات الكلية.

طريقة الكشف عن الزلال في البول

غالباً عينة البول التى فيها نسبة زلال عالية تكون معكرة أو نصف معكرة Turbid or Semi Turbid على حسب نسبة أو تركيز الزلال.

 توجد طريقتان لتحليل الزلال:

الطريقة الأولي (طريقة الشرائط)

تسمي بطريقة الشرايط Combi  وهي معروفة والتي فيها:

(1) ندور البول في جهاز الطرد المركزي (السنترفيوج)

(2) بعد ذلك نغمس الشريط فيها ثم نزيل بقية البول في الشريط.

(3) نقرأ النتيجة خلال 30 – 60 ثانية

النتيجة: يتغير لون الشريط من اللون الأصفر إلى درجات اللون الأخضر على حسب تركيز الزلال في البول (يعنى كل ما اللون الأخضر أصبح أغمق كلما زاد تركيز الزلال).

الطريقة الثانية

هي طريقة قديمة وتتضمن الآتي:

(1) نضع البول في أنبوبة شفافة وتكون انبوبة زجاج طويلة قليلاً ونملأ 2/3 الأنبوبة بالبول.

(2) نسخن الجزء العلوي من الأنبوبة لأنه لو فيه زلال سوف تلاحظ أن العكارة التي في البول تزداد (عكارة لونها أبيض).

(3) نقارن بين درجة التعكير قبل التسخين وبعد التسخين.

النتيجة: إذا ازدادت العكارة بعد التسخين هذا دليل على وجود الزلال ولكى نستطيع أن نحدد كمية الزلال ( كلما كانت العكارة أغمق كلما كان تركيز الزلال أعلي)

ملاحظات هامة

ولكن قد يسأل أحد ويقول أنه قد يكون للعكارة سبب اخر غير الزلال؟؟

الإجابة: نعم قد يكون للعكارة سبب آخر كيف نعرف ذلك؟

لو البول معكر نسخن البول ونرى النتيجة:-

(أ) لو العكارة اختفت (إذاً العكارة عبارة أملاح اليورات أو الفوسفات)

(ب) لو العكارة زادت (إذاً العكارة عبارة عن بروتين 100% ونتأكد من ذلك بوضع نقط من حمض الخليك Acetic acid  يكون تركيزه 3% لو زادت العكارة إذن هي بروتين (زلال).

ما معني وجود الزلال في البول

أولاً يجب أن ترى هل المريض رجل أم سيدة  أو طفل صغير (7 -15) سنة:

(أ) لو كان المريض سيدة ممكن تكون حامل وبذلك يكون هذا الزلال طبيعي عندها لأن الجنين يضغط على الكليتين ويجعلها لا تتحكم في عدم نزول الزلال (لأنه الطبيعي أن لا ينزل زلال في البول).

(ب) لو المريض رجل أو سيدة ليست حامل فالزلال له أسباب كثيرة منها التهاب الكلى – الفشل الكلوي – التهاب الجهاز البولي عموماً) لأن الكلى في هذه الحالات لا تتحكم في نزول الزلال.

(جـ) لو كان المريض طفل صغير من سن (7 – 15) سنة فأنه هذا الطفل قد يكون لدية مشكلة في الكلى ولكن ليس هذا الاحتمال الوحيد يعنى أجعل موضوع الكلى آخر شئ حيث قد يكون الولد عنده مرض من الأمراض التالية وهذا هو الذي يحدث غالباً:
(1) أن يكون عنده سخونية (ارتفاع درجة الحرارة) لأن السخونية تزود الزلال.
(2) ممكن يكون عنده التهاب في اللوز ( وهذا ايضاً يزود الزلال في البول وليس في الدم)
وإذا لم يكن شيء من الأثنان فمن الممكن أن يكون عنده مشكله في الكلى.

ثانياً: تحليل السكر Glucose

البول الطبيعي لا يحتوي على أي نسبة من السكر.

أسباب وجود السكر في البول

يرجع وجود السكر في البول إلى أسباب فسيولوجية واسباب باثولوجية (مرضية):

(أ) اسباب فسيولوجية (طبيعية) لوجود السكر في البول مثل:
(1) مثل تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات.
(2) عند الانفعالات الشديدة والصدمات النفسية.
(3) خلال الأشهر الأولى من الحمل.

(ب) أسباب باثولوجية (مرضية) لوجود السكر في البول مثل:
مرض البول السكري حيث يبدأ ظهور السكر في البول عندما تتخطى نسبة السكر في الدم معدل (180 ملجرام جلوكوز لكل 100 مللتر في الدم)

طريقة الكشف عن السكر في البول

(1) اختبار بندكت Benedict test

التجربة: نأخذ في أنبوبة اختبار 5 مل من محلول بندكت + 8 قطرات من البول المختبر + نسخن تسخين شديد

المشاهدة:
(أ) إذا تغير لون محتويات الأنبوبة بعد التسخين إلى أي درجة من الألوان:
( الأخضر + / أصفر ++ / برتقالي +++ / أحمر ++++)
يدل هذا على تكون راسب من أكسيد النحاس تزيد شدته بزيادة نسبة السكر في العينة.
(ب) إذا لم يحدث أى تغير في لون المحلول بعد التسخين فهذا معناه عدم وجود السكر في البول .

(2) بواسطة شرائط الغمس

يمكن الكشف عن السكر في البول بواسطة شرائط الغمس في مرضى البول السكري يبدأ ظهور السكر في البول بعد مستوى (180 ملجرام جلوكوز لكل 100 مللتر في الدم)

ملاحظات هامة

(أ) وجود السكر في البول ليس دليلاً على وجود حالة مرضية.

(ب) الجلوكوز أو السكر لا يظهر في البول الا بعد ما يزيد عن 180 مليجرام بالدم في هذه الحالة يبدأ يظهر السكر في البول ووجود السكر في البول يدل على وجود مرض السكري ولكن يجب عدم الحكم على مريض السكري الا من خلال تحليل الدم فمن الممكن أن يكون سبب ظهور السكر في البول هو وجود عيب بالكلى ويجعلها تسمح بمرور السكر حتى ,ان كان أقل من 180 مليجرام  وهذا يسمى Lowered renal threshold for glucose

(جـ) عند وجود السكر في البول يجب إجراء تحليل دم للتأكد من وجود السكر من عدمه.

(د) ولكن إذا تأكدنا أنه مريض سكر Diabetes mellitus فكيف لي أن أحكم أنه مريض سكر من النوع الأول ويبدأ في أخد الأنسولين أم من النوع الثاني ويبدأ في تناول حبوب السكر؟؟ هذا سوف نعرفه من تحليل البول من خلال متابعة الأجسام الكيتونية Ketones bodies  

ثالثاً: تحليل الأجسام الكيتونية Ketones Bodies in Urine

ما معنى ظهور الأجسام الكيتونية في البول

** حيث أن ظهور هذه الأجسام في البول يدل على أن جسم المريض لا يوجد به أنسولين يعنى مريض سكر من النوع الأول وهو يحتاج إلى أنسولين ولكن لا ننسى أنه من الممكن ظهور أجسام الكيتون في البول في حالة المجاعة أو أن الأنسان لا يأكل كمية قليلة جداً من الكربوهيدرات وفي هذه الحالة لا يظهر اساساً سكر في البول.

** تتكون الأجسام الكيتونية في حالات مرض السكر الشديد الغير مسيطر عليه وفى حالات الصيام لفترات طويلة (مثل المجاعة) وعند الإكثار من تناول الدهون والإقلال من تناول الكربوهيدرات.

** من أمثلة الأجسام الكيتونية : Acetone – Aceto Acetic acid

نبذة مختصرة عن مرض السكر

يوجد نوعان لمرض السكر:

النوع الأول

** هذا النوع يفتقد الخلايا التي تفرز الأنسولين وبالتالي فهو يحتاج إلى أنسولين من الخارج.

** بما أن الأنسولين من ضمن وظائفه تحويل الأحماض الدهنية إلى أجسام كيتونية Free Fatty acids ← Ketone bodies وبالتالي في حالة عدم وجود الأنسولين سوف تبدأ أجسام الكيتون في الظهور في البول (نوع الأول) التي يتم إخراجها عن طريق الكليتين.

** وبذلك تستطيع الحكم على نوع السكر من خلال هذه الأجسام وحاجة الجسم للأنسولين أو الحبوب.

النوع الثاني

** من أهم مميزات هذه النوع أنه يوجد: سكر في تحليل البول + سكر في تحليل الدم + لا يوجد أجسام كيتون في تحليل البول.

** يحتاج المريض إلى حبوب مثل سالفونيل يوريا (Sulfonyluear drugs)

ملاحظات هامة

 نقطة أخرى من خلالها أتوقع نوع السكر حيث أنه يوجد نوع من أجسام الكيتون هذه يسمى بــ Acetoacetate يتحول عن طريق الكبد إلى Acetone الذي يتم إخراجه عن طريق الرئتين والأسيتون له رائحة الفاكهة التي تخرج عن طريق التنفس وتستطيع تميزه في نفس المريض وبالتالي هذا يدل انه مريض من النوع الأول.

لماذا يحتاج مريض السكر لمتابعة مستمرة؟

** يحتاج مريض السكر إلى متابعة مستمرة ومراقبة بحيث أنه كل فترة يتم إجراء تحليل بول ومراقبة أجسام الكيتون خصوصاً إذا كان من النوع الثاني. لماذا؟

الإجابة: لأنه في بعض الأحيان يتم عمل تحليل بول مثلاً ونري فيه وجود سكر وعدم وجود اجسام كيتون وبالتالي بديهي سوف نطلب تحليل سكر في الدم وبالفعل ظهر أنه مريض سكر وبما أنه لا يوجد أجسام كيتون في تحليل البول إذن مريض السكر هذا عنده سكر من النوع الثاني الذي يحتاج إلى حبوب مثل سالفونيل يوريا (Sulfonyluear drugs)

** وبمجرد تناول المريض لتلك الحبوب بدأ يتحسن ثم بعد فترة سنة أو أكثر بدأ المريض يشتكي من أعراض زيادة السكر ؟؟ فما الأمر وماذا حدث وكيفية التصرف مع هذه الحالة؟؟

الإجابة: أن هذا المريض ليس من النوع الأول ولا من النوع الثاني ولكن يسمى 1.5 أو المتأخر بمعنى أنه في البداية يتم التعامل معه على أنه من النوع الثاني ويبدأ المريض بأخذ حبوب السكر (في هذه الحالة الأنسولين موجود ولكن يفرز عن طريق خلايا قليلة في البنكرياس لم يحدث لها تدمير كامل وبالتالي مازال نسبة من الانسولين موجودة وهذة النسبة تكون قادرة على منع ظهور الكيتون في البول وقادرة أيضاً على احتياجات الجسم من الأنسولين في هذا الوقت).

لكن هذا المريض سرعان ما يتم تدمير كامل للخلايا الباقية التي تفرز الأنسولين وبالتالي يظهر الكيتون في البول وهذا دليل أن النوع الثاني تحول إلى أن النوع الثاني تحول إلى النوع الأول وبالتالي هذا المريض من الضروري أن يأخذ أنسولين مع حبوب السلفونيل يوريا.

المواد البديلة التي تستخدمها الخلية في حالة عدم وجود سكر الجلوكوز داخل الخلية بسبب نقص الأنسولين

** من الدهون ينتج التمثيل الغذائي للأحماض الدهنية التي يستخدمها الجسم كبديل اضطراري وينتج عنها الأجسام الكيتونية وهذه المواد لها خطورتها على حموضة (pH) الدم.

** مرض السكر (غير المعالج) + نقص الأنسولين ← عدم دخول الجلوكوز داخل الخلية ← لا تتكون طاقة من الجلوكوز.
وتتكون طاقة بديلة من (أحماض دهنية ، بروتينات) تؤدي إلى زيادة نسبة الأجسام الكيتونية في الخلايا ثم في الدم يؤدي إلى تغير (pH) الدم ليتم إخراج الأجسام الكيتونية عن طريق البول والجهاز التنفسي (تكون للمريض رائحة مميزة (رائحة الأسيتون).

الكشف عن الأجسام الكيتونية في المعمل

يتم الكشف عن الأجسام الكيتونية في البول بواسطة إختبار روثيرا  Rothera,s Test:

خطوات العمل:
(1) نأخذ 5 مل من عينة البول في أنبوبة اختبار
(2) تشبع بواسطة سلفات الأمونيا الجافة بالرج الشديد
(3) يضاف إلى المحلول المشبع من 3 إلى 5 قطرات من محلول نيتروبروسيد الصوديوم مع الرج جيداً.
(4) نضيف كمية من محلول النشادر (هيدروكسيد الأمونيوم).

المشاهدة:
في الحالات الإيجابية (وجود أسيتون) يظهر لون بنفسجي على حسب تركيز المادة في البول.

للتفرقة بين الأسيتون والأستو أسيتك أسيد يجرى الاختبار الآتي:

اختبار جيرهارد Gerhard's Test

خطوات العمل:
نأخذ 2 مل من عينة البول + 2 مل من كلوريد الحديديك في أنبوبة أختبار .

المشاهدة:
يظهر لون أحمر في حالة الأستو اسيتك أسيد على البارد

ملحوظة : يفضل عدم ترك العينة لفترة طويلة قبل إجراء الاختبار لأن الأجسام الكيتونية مواد عضوية طيارة يقل تركيزها في العينة بمرور الوقت.

رابعاً: تحليل الدم Blood in Urine

أسباب وجود الدم في البول  

(1) تناول بعض العقاقير التي تؤدي إلى زيادة سيولة الدم.

(2) أمراض الكلى والجهاز البولي والتهاب الحالب والمثانة.

(3) قرحة المثانة / استخدام المناظير / سرطان الجهاز البولي.

(4) الحصوات الكلوية / بلهارسيا المجاري البولية النشطة / الردود والصدمات الشديدة.

الكشف عن الدم في البول

اختبار البنزيدين Benzidine Test

** الأختبار:
نأخذ في أنبوبة إختبار 1 مل من البول + 1 مل من ماء الأكسجين + 1 مل من محلول البينزدين.

** المشاهدة:
- في الحالات الإيجابية (وجود دم في البول) يظهر اون أخضر أو أزرق على البارد.
- في الحالات السلبية لا يحدث أى تغير في اللون.

** تحضير البينزيدين كالأتي:
1 جم من البينزيدين الجاف يذاب في 100 مل من حمض الخليك المركز (الثلجي).

** لاحظ: يراعى الحرص عند لمس البنزيدين بشكل مباشر نظراً لخطورته على الصحة.

** يفضل استخدام شريط الغمس في هذا الاختبار.

** يمكن إجراء هذا الاختبار على البراز للكشف عن الدم الخفي به ولكن يراعى الآتي:

- ينبه على الشخص عدم تناول لحوم حمراء قبل إجراء الاختبار بمدة كافية حوالي 3-5 أيام وأيضاً تناول الخضروات قبل الاختبار  24 ساعة.

- هذا الاختبار مفيد في الكشف في حالات القرحة المزمنة للمعدة والإثنى عشر.

- طريقة الاختبار: نأخذ جزء من عينة البراز في حجم حبة الفول (1 جم) مع ملاحظة أن تكون من الجزء الغامق في البراز (أسود أو بني غامق) وهذا لأن وجود الدم في البراز يجعله يميل إلى اللون الأسود دائماً. ثم تذاب العينة المنتخبة في 5 مل من حمض الخليك المركز ثم تصفى بمصفاة البراز ثم نتعامل مع الراشح بنفس طريقة الكشف عن الدم الخفي في البول سابق الذكر.

شرائط الغمس (شرائط البول):

** أنواع الشرائط المستخدمة في تحليل البول:

(1) النوع الأول: نوع محدود يكشف عن مواد محددة في البول مثل السكر والأجسام الكيتونية والزلال.

(2) النوع الثاني: نوع يكشف عن تسعة اختبارات في البول / البروتين / السكر/ الكيتون / الدم / الكثافة النوعية/ أملاح الصفراء / الأصباغ / التفاعل / خلايا الصديد.

** يجب مراعاة الآتي عند استخدام شرائط الغمس:

(1) أن تكون الشرائط في فترة صلاحية الصنع.

(2) أن تكون محفوظة في العبوة المخصصة لها ولا تخرج إلا عند الاستعمال.

(3) أي تغير على الشريط قبل الاستعمال في المساحات الملونة يعتبر تالف ولا يعتد بنتيجته.

(4) أن يتم مراجعة الشريط بعد غمسه بالألوان الموجودة على العبوة من الخارج في خلال الفترة المحددة لذلك.

(5) أن يتم التخلص من الشرائط المستعملة أولاً بأول حتى لا يعاد استخدامها بالخطأ مرة أخرى.

خامساً: أملاح الصفراء  in Urine Bile salts

تصنع أملاح الصفراء من الكوليسترول بواسطة خلايا الكبد

فوائد أملاح الصفراء:

(1) هضم وإمتصاص الدهون.

(2) تساعد على إمتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون A/D/E/K

مسار أملاح الصفراء

تصنع أملاح الصفراء في الكبد ثم إلى القناة الكبدية العامة ثم القناة المرارية ثم تخزن في الحويصلة المرارية لحين الوجبات وبعد وصول الطعام إلى الأنثى عشر تصب كميات منها على الطعام لإتمام عملية الهضم.

كيف يتم هضم الدهون بواسطة أملاح الصفراء

يتم تحويل الدهون الموجودة في الوجبة الغذائية إلى ما يسمى المستحلب الدهني بعد تعرضها لكميات من الأحماض وأملاح الصفراء حيث تتكسر الدهون وبالتالي تتخللها الإنزيمات (Lipase) الذي يفرز بواسطة الأمعاء الدقيقة والبنكرياس وغيرها حيث يحول (Lipase) الدهون من الثلاثية إلى ثلاث أحماض وجليسرول وهي التي تكون الدهون الثلاثية ثم تمتص هذه الدهون بعد عمليات كيميائية أخرى.

الكشف عن أملاح الصفراء في المعمل

(أ) اختبار فوشيت Fouchet Test

يتكون محلول فوشيت من 25 جم ثلاثي حمض كلوريد الخليك مذابة في 50 مل ماء مقطر.

** الأختبار:
(1) نأخذ في أنبوبة إختبار 10 مل من البول + 4 مل من محلول كلوريد الباريوم (مرسب البليروبين) + 1 مل من كبريتات الماغنسيوم.
(2) نرج جيداً ثم نفرغ محتويات الأنبوبة في قمع وضعت به ورقة ترشيح.
(3) بعد الانتهاء من الترشيح نأخذ الورقة ونجففها جيداً بواسطة شبكة سلك على اللهب.
(4) ثم نضع قطرة من محلول (فوشيت) على الراسب الموجود على الورقة.

** المشاهدة:
- في حالة وجود أملاح الصفراء في العينة تتكون هالات خضراء وزرقاء ملونة حول قطرة المحلول التى وضعت على الورقة.
- في الحالة السلبية (عدم وجود أملاح الصفراء) لا يحدث أى تغير على الورقة.

(ب) اختبار زهرة الكبريت Hay's Test

** الأختبار:
توضع كمية من البول في كأس مخروطي ثم يوضع على سطح مستوى ويترك ثم ننثر قليل من بودرة زهر الكبريت على سطح البول ثم نلاحظ.

** المشاهدة:
- في حالة وجود أملاح الصفراء: تغوص وتترسب حبيبات الكبريت في قاع الكأس.
- في حالة عدم وجود أملاح الصفراء: لا تترسب حبيبات الكبريت وتظل عالقة على السطح.

 بالنسبة لصبغات الصفراء Bile Pigments فأنها توجد بكميات صغيرة في البول وسوف نتعرض لها بالتفصيل في الأختبارات الخاصة بالكبد والصفراء في الدم.

سادساً: البيليروبين في البول  urineBilirubin in 

ماهو البيليروبين؟

**هو ناتج تكسير كرات الدم الحمراء وهو عبارة عن مادة طبيعية موجودة في الدم ونسبته لا تتعدى الواحد الصحيح مجم/ديسيلتر.

** ولو زادت نسبة البيليروبين في الدم عن الواحد الصحيح نسمى الحالة Hyperbiliubinaemia

** ولو زادت نسبة البيليروبين في الدم عن 2.5 مجم/ديسيلتر نسمى الحالة Jaundice

في المعمل

** طبعاً هذا التحليل لا يطلب لوحده إلا نادراً ويعمل في تحليل البول الكامل ، المهم أنك في المعمل لو بتشتغل بالشرايط سوف ترى كل عينه هل فيها صفرا أم لا ؟؟ لو أعطى الشريط نتيجة إيجابية أذن يوجد بيليروبين في البول.

** الطريقة الثانية وهي القديمة لكنها تستخدم للآن، طبعاً لا نعمل هذا الاختبار لكل عينة إذاً ماذا نفعل؟؟؟ العينة التي يوجد شك أن فيها صفرا لازم نعمل لها اختبار الصفراء ، ومتى نشك؟؟ لما يكون لون البول قريب من لون الشاي (أي درجة من درجاته).

الاختبار

نملء ثلثين أنبوبة زجاج بالبول بعد ما يدور في السنترفيوج ثم نضع على جدار الأنبوبة (يود أو صبغة يود من الصيدلية) ثلاث أو أربع نقط ثم نرى الأتي:

(1) لو سلبي فإن لون البول سوف يبقي كما هو واليود سوف ينزل تحت ويختلط بالبول.
(2) لو إيجابي سوف نري عند التقاء البول باليود تكون حلقة لونها أخضر.

** لو وجدت البيليروبين موجود في البول أذن هذا هو النوع المباشر من الصفراء . لأن النوع الغير مباشر لا ينزل في البول.

المراجع:
- كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكة وكيفيىة قرائتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي - مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012