أحدث الموضوعات

التحاليل الطبية : الفحص الفيزيائي للبول Physical Examination of Urine



الخواص الطبيعية للبول

(1) الحجم Volume
(2) الرائحة Odour
(3) اللون Colour
(4) المظهر Aspect
(5) الرواسب Deposit , Sediment
(6) التفاعل Reaction
(7) الكثافة النوعية Specific Gravity

أولاً: الحجم Volume  (حجم العينة)

** ليس لهذا العنصر قيمة عند اجراء الاختبار إلا في حالة جمع بول 24 ساعة ولان حجم العينة يتأثر بالصيام والفطار والجهد والراحة وكمية السوائل التي يتناولها الفرد.

** حجم البول الطبيعي يتراوح ما بين لتر إلى لتر ونصف في الأشخاص البالغين.

** يزداد حجم البول في الحالات الآتية:
(أ) تناول عقاقير مدرة للبول.
(ب) مرض البول السكري
(جـ) نقص هرمون الفص الخلفي للغدة النخامية
(د) بعض أمراض الكلى

** ينقص حجم البول في الحالات الآتية:
(أ) القيء والإسهال وحالات العرق الشديد والحميات.
(ب) فترات الصيام ولعدم تناول المياه
(جـ) بعض أمراض الكلي

ثانياً: الرائحة Odour

** الرائحة الطبيعية للبول هي الرائحة الأروماتية.

** يحدث تغير للرائحة في بعض الحالات كما يلي:

(أ) مرضى السكر المرتفع الغير مسيطر عليه (تظهر رائحة التفاح الفاسد أو الأسيتون في البول).

(ب) بعض أمراض الجهاز البولي (تظهر رائحة كريهة نتيجة نشاط بعض أنواع البكتيريا في البول اثناء وجوده في المثانة).

ثالثاً: اللون Colour

** اللون الطبيعي للبول هو اللون الأصفر الكهرماني Amber yellow ولكن لون البول يختلف في درجات الأصفر حسب تركيز المواد الصلبة التي فيه (الأملاح – الصديد – الدم – الخلايا البشرية – الزلال – البكتيريا ...... الخ).

** درجة تركيز لون البول ← تعنى الفترة التي يحبس فيها البول ← يعنى الفترات بين دخول الحمام ← يعنى كلما طالت الفترة بين دخول الحمام يكون تركيز البول أكثر ← تعني الحالات المرضية التى يتغير فيها لون البول.

** يتأثر لون البول بالحالة العامة للجسم في حالات الصيام يكون البول مركز (أصفر غامق) وفي حالة شرب السوائل بكميات كبيرة وفي الشتاء (الجو البارد) يكون البول (اصفر فاتح) أى مخفف هذا في الحالات الغير مرضية.

** يتأثر لون البول في بعض الحالات المرضية مثل ارتفاع نسبة الصفراء في الدم – مرضى السكر – تناول بعض العقاقير والأدوية.

سبب تغير لون البول

(1) يتغير لون البول إلى اللون الأحمر (Reddish)

(أ) لوجود دم في البول أو هيموجلوبين وذلك بسبب الإصابة بالبلهارسيا أو وجود حصوات بمجرى البول أو قرحة في المثانة أو في حالات التهابات المثانة والحالب والكلي الحادة.

(ب) بسبب تناول بعض الأدوية التي تلون البول مثل دواء Rifampicin الذي يلون البول باللون الأحمر.

(جـ) في السيدات قد يتلون البول باللون الأحمر بسبب الدورة الشهرية.

(2) يتغير لون البول إلى عديم اللون مثل لون المياه المعدنية Watery

(أ) بسبب غزارة كمية البول مما يؤدي إلى تخفيف صبغات البول.

(ب) في حالات مرض السكر بنوعية (Diabetes Insipidus – Diabetes Militus).

(3) يتغير لون البول إلى اللون البني الغامق (لون الشاي) أو الأصفر الغامق أو البرتقالي

في حالات مرض الصفراء Jaundice التي تسبب زيادة كمية إفراز صبغات الصفراء والصفراء تكون واضحة على جسم المريض ( يعنى سوف تجد لون الأوعية الدموية في بياض عينه أو جلده يكون لونة أصفر وهذه اختبارها في المعمل سهل جداً).

(4) يتغير لون البول إلى اللون الأبيض (الحليب Milky)

(أ) في  حالة اختلاط البول بالسائل الليمفاوي

(ب) بسبب وجود أملاح اليورات Amorphus Urate او الفوسفات Am.phosphate.

(5) يتغير لون البول إلى اللون المدخن Smoky

(أ) بسبب نسبة صديد عالية Pus cells

(ب) في حالة وجود  خلايا بشرية Epithelial أو بكتيريا

(6) يتغير لون البول إلى اللون الأسود Black

في حالة الدم القديم أو الحالة المرضية التي نسميها Alkapton bodies وهذة حالة نادرة تكون نتيجة خلل وراثي في الميتوبلازم.

كيف أعرف هل عينة البول تحتوي على صفرا أم لا؟

نملأ 2/3 أنبوبة بالبول ونضيف 3 نقط يود على جدار الانبوب ( طبعاً الأنبوبة لازم تكون شفافة لكي نرى النتيجة) وإذا كان اليود غير متوفر ممكن نستخدم صبغة اليود من الصيدلية.

(أ) إذا تكونت حلقة لونها أخضر عند التقاء اليود مع سطح البول (يعنى الحد الفاصل بينهما) فهذا دليل على وجود صفرا.

(ب) إذا لم تظهر هذه الحلقة الخضراء فلا توجد صفرا.

رابعاً: المظهر Aspect

** المظهر الطبيعي للبول: رائق Clear أما الغير طبيعي هو العكر Turbid

** إذا كان البول معكر فهل هو معكر جداً ولا نص نص يعنى Turbid  أو S.Turbid يعنى Semi Turbid

** يصبح البول عكر Turbid للأسباب الآتية:
(أ) إذا ترك البول فترة طويلة فأنه يتحول بفعل البكتريا إلى عكر.
(ب) ترسبات أملاح اليورات والفوسفات.
(جـ) وجود بعض الخلايا في البول (الصديد/ الدم)

خامساً: الرواسب Deposit

** حينما تترك البول لفترة طويلة فإن بعض المركبات قد تترسب في العبوة منها: الأملاح/ الصديد/ الخلايا البشرية/ كرات الدم الحمراء/ الأسطوانات الكلوية/ بعض بويضات الطفيليات. وهذا يؤثر على اللون والمظهر للعينة وفي الغالب تكون العينة غير طبيعية.

** أما في الحالات الطبيعية فلا يتكون أي راسب Deposit

سادساً: التفاعل Reaction

** التفاعل الطبيعي للبول هو الحامضي Acidic PH=6 ويمكن الكشف عنه بواسطة ورقة عباد الشمس (يحمر ورقة عباد الشمس الزرقاء).

** إذا كان التفاعل قلوي فهذا مؤشر عن حالة غير طبيعية.

** نظراً لأن البول يعكس حالة التمثيل الغذائي فب الجسم فإن التفاعل يتغير إلى قلوي في بعض الأحيان كما أنه يكون أكثر حامضية تصل إلى PH=5 أو أقل. (ملحوظة PH للدم تساوي 7.2)

سابعاً: الكثافة النوعية للبول Specific gravity

** اختصارها Sp.GR وفي بعض الأحيان تطلب لوحدها في حالات الفشل الكلوي المزمن.

** النسبة الطبيعية للكثافة النوعية للبول هي 1015 – 1025  جم/سم3.

** وهي عبارة عن الكثافة النوعية (يعنى مقار تركيز المواد الصلبة في البول) يعنى كلما زادت المواد الصلبة ( مثل البروتين – الأملاح – الصديد – الدم - ... الخ) تزيد الكثافة.

** كلما زاد غمقان لون البول كلما زادت الكثافة والعكس صحيح.

** الكثافة النوعية الطبيعية للبول تتراوح ما بين 1015 – 1025 جم/سم3  وهي تعطي مؤشر على مدى قدرة الكلى على تركيز المواد الصلبة في البول (نقص الكثافة النوعية عن 1010 أو ثباتها عند هذا الرقم يكون خطر).

تزيد الكثافة النوعية في الحالات الآتية:
نقص إدرار البول حيث يكون البول مركز وبالتالي تزيد الكثافة النوعية لأنها تعتمد على نسبة المواد الصلبة في البول.

تقل الكثافة النوعية في الحالات الآتية:
- مرض البول السكري حيث يزيد حجم البول فتقل تركيز المواد الصلبة.
- في حالات الفشل الكلوي تثبت الكثافة النوعية عند 1010 جم /سم3  لأن الكلى تكون غير قادرة على الاستخلاص.

قياس الكثافة النوعية

لقياس الكثافة النوعية للبول يلزم الآتي:
(1) جهاز قياس كثافة البول Uromete مدرج من 1000  إلى 1050
(2) مخبار مدرج سعة 100 ml  
(3) حجم مناسب من عينة البول (يفضل عينة من بول تجميع 24 ساعة)
(4) ترمومتر جوي أو معرفة درجة حرارة الغرفة قبل القياس.

طريقة قياس الكثافة النوعية للبول في المعمل


(1) توضع كمية البول في المخبار ثم يوضع المخبار على سطح مستوى ونراعي ان لا يكون اى فقاعات على سطح البول.
(2) نضع جهاز قياس الكثافة اليروميتر Urometer عمودياً بشرط أن لا يلمس جدار المخبار نلاحظ ان اليوروميتر يطفو في البول بشكل حر.
(3) نأخذ القراءة من نقطة التقاء سطح البول مع تدريج اليورميتر.
(4) قياس درجة حرارة الغرفة وخذ بالك من درجة الحرارة سوف نقول لماذا؟
(5) ثم نقوم بتعديل درجة الحرارة (كيف) ؟ وتجمع على قراءة الجهاز فتعطي الكثافة النوعية.

قلنا تأخذ بالك من درجة الحرارة لماذا؟ أو (تعديل درجة الحرارة)
لأن من المفروض أن نقيس الكثافة النوعية عند درجة حرارة 15مo وإذا لم تكن 15مo فالحل بسيط كل 3 درجات زيادة عن 15 تزود بيها درجة في الكثافة يعنى لو أنت قرأتها 1015  والحرارة كانت 18 تبقى الكثافة في الآخر 1016 ولو الحرارة أقل من 15 نفس الشيء لكن تنقص ولا تزود يعنى لو الحرارة 12 والقراءة 1015 تبقى القراءة النهائية للكثافة النوعية 1014

وهذه معادلة لدرجات الحرارة الأخرى:
الكثافة الحقيقة = قراءة الجهاز + (درجة حرارة الغرفة – 15) / 3
Sp.GR at 15Co = (Room temp – 15) / 3 +Reading

وأن شاء الله سوف نتكلم في الدرس القادم عن الفحص الكيميائي للبول Chemical Examination of Urine

المراجع:
- كتاب ATLAS 10 التحاليل الطبية والأشعة والفحوصات الإكلينيكة وكيفيىة قرائتها وفهم ما تشير إليه نتائجها / حنين ولي - مصري خليفة / الطبعة الثالثة 2012


ليست هناك تعليقات