أحدث الموضوعات

طرق التحليل الكمي Methods of Quantitative analysis

.



التحليل الكمي  Quantitative analysis

  هو التحليل الذي يبحث في تقدير كميات المكونات أو العاصر الداخلة في تركيب المركب الكيميائي أو الخليط ، ويتبين من هذا أن التحليل النوعي لمادة مجهولة التركيب يسبق عادة التحليل الكمي لها، لأنه لا يجوز تقدير مادة معينة تقديراً كمياً ما لم يتأكد من وجودها وصفياً ويشمل التحليل الكمي على :


أولاً : التحليل الوزني Gravimetric analysis

  ويتم التحليل الكمي بالوزن بترسيب المادة تقديرها كمياً في هيئة عنصر منفرد أو مشتق معين معروف التركيب يفصل عن المحلول بالترسيب أو الطرد المركزي ثم غسله وتجفيفه ووزنه. فيحسب وزن المادة المراد تقديرها من معرفتنا لوزن الراسب وتركيبه بدقة. فمثلاً يمكن تعين نسبة الكلور فى ملح الطعام مثلاً بإذابة وزن معين من الملح فى الماء ثم إضافة زيادة من نترات الفضة غليه فيترسب على شكل كلوريد الفضة ،ثم يرشح الراسب ويغسل ويجفف ثم يوزن لمعرفة كمية الكلور ونسبته فى الملح . ويضم التحليل الوزني الطرق التى يتم فيها أوزان المواد أو بعض مكوناتها بطريقتين هما :

1- الطريقة المباشرة Direct method

وفيها يتم تحديد قياسات الأوزان لنواتج العملية التحليلية المعروفة التركيب

2- الطريقة غير المباشرة Indirect method

إذ تحدد بواسطتها قياسات الأوزان المفقودة أو الناقصة فى الوزن بوصفها نتيجة لخاصية التطاير بالعينة Volatilization species .


ثانياً : طرق التحليل الحجمي Volumetric analysis

تستعمل في هذه الحالة طرق مباشرة وغير مباشرة لتعيين أوزان المواد أو بعض مكوناتها وتشمل هذه الطرق مايلي :

1- طريقة المعايرة Titration

وتتضمن استعمال محاليل ذات تركيز معلومة وقياس حجوم مثل هذه المحاليل التى تتفاعل كمياً مع محلول المادة المراد تقديرها لحد نقطة معينة تسمى نقطة التكافؤ Equivalent point أو نقطة انتهاء التفاعل التى يمكن الكشف عنها بواسطة الأدلة Indicators التى تتضمن تغيراً حاداً في خواص المحلول كاللون أو التعكير الذي تلحظهما بالعين المجردة أو تُقاس بالطرق الكيميائية الفيزيائية كقياس فرق الجهد أو التوصيل الكهربائي. ويسمي المحلول المعلوم التركيز بالمحلول القياسي Standard solution وهو المحلول الذي يحتوي حجم معين منه على وزن معلوم من المادة المذابة. أما عملية إضافة المحلول القياسي من السحاحة Burette إلى حجم معين من محلول المادة المجهولة التركيز فى الدورق المخروطي أو العكس حتى يتم التفاعل فتسمى بعملية المعايرة Titration. ومن قوانين التكافؤ الكيميائي وتحديد حجم المحلول القياسي المستعمل فى المعايرة نستطيع أن نعين وزن المادة المجهولة أو النسب الوزنية لما فيها من مكونات سواء أكان بطرق مباشرة أو غير مباشرة.


2- التحليل الغازي Gas analysis

وتقاس بهذه الطريقة الكمية كمية الغازات المستهلكة وفيه تقدر المادة بتقدير حجم الغاز الذي قد يكون هو المادة المراد تقديرها أو ناتجاً عن تفاعل تلك المادة مع مواد أخري بحيث تعطي غازاً يمكن تقديره. ويجب أن لا يفهم بأن عمليات التحليل الكمي والنوعي لا يمكن أن تتم إلا عن طريق التفاعلات الكيميائية . وعمليات الفصل بالطرق الطبيعية لها أثرها الواضح في بناء أكثر مراحل التحليل الكروماتوغرافي لمكونات الخليط ثم يلي ذلك التميز بطرق كيميائية. ومع أن طرق التحليل الحجمي تتطلب توفر شروط وخبرة لتجاوز الأخطاء أو العيوب فأنها تفضل فى التطبيق العملي والاستعمال على طرق التحليل الوزني، لأن الأخيرة – على الرغم من دقة النتائج التى يمكن الحصول عليها عند استعمالها إلا أنها عملية بطيئة وتستغرق وقتاً طويلاً لإتمام التحليل، قد يتجاوز الانتظار للحصول على نتائجها عدة ساعات أو أيام ، وهو مالا يتفق والحاجة العملية خاصة فى السيطرة الكيميائية على العمليات الصناعية لتوجيه التفاعلات الوجهة الصحيحة للحصول على نتائج ذات مواصفات عالية الجودة .



المراجع : طرق التحليل الكمي - تصنيف الكيمياء التحليلية - الباب الأول من كتاب أسس الكيمياء التحليلية (التحليل الوصفي والكمي والآلي ) للمؤلف / محمد مجدي عبدالله واصل. 


.

ليست هناك تعليقات